الجمعية الخيرية ترسم سياستها المستقبلية ..

الجمعية الخيرية ببللسمر ممثلة في مجلس إدارتها الحالي ترسم سياستها المستقبلية وتركز على ترشيد الإنفاق الاداري وجعل ما نسبتة ٧٥٪؜ من مصروفاتها لصالح المستحقين من المستفيدين المسجلين في الجمعية.

كما يتوجه اعضاء مجلس إدارة الجمعية الخيرية ببللسمر الحالي بالشكر الجزيل لسمو أمير منطقة عسير واللجنة المشكلة من قبل سموه الكريم بالتدخل في إنهاء مشكلة موظفي الجمعية المتغيبين عن عملهم بحجة عدم صرف رواتبهم المستحقة في اخر فترة المجلس السابق وجزء من فترة استلام المجلس الحالي وتم إقناعهم بالمتسبب الرئيس في ذلك لكن لا جدوى من ذلك لعدم فهم الموظفين الإجراءات النظامية وستصرف مستحقاتهم في أقرب وقت ممكن بإذن الله تعالى خلال الأسبوع القادم.
لا سيما أن تلك المشكلة أضرت بالمستفيدين في الفترة الماضية وسيستأنف مجلس الإدارة الصرف للمستفيدين من معونات الجمعية في الوقت القريب بإذن الله تعالى.
وتمت عدة اجتماعات لأعضاء مجلس الإدارة الحالي لرسم خطة استراتيجيته تجاه ما يخدم أنشطة الجمعية ورسم السياسة العملية التي تهدف الى خفض الإنفاق الاداري وتوجيه موارد الجمعية المالية بشكل كامل لبرامج المستفيدين ، مؤكدين بأن تضخم المسار الاداري الموجود من قبل استلام أعضاء المجلس الحالي مهام أعمالهم أنعكس سلباً على موارد الجمعية المالية وأسهم في حرمان المستفيدين من العديد من البرامج التي كانت متعطله بسبب العجز المالي الحاصل حاليا.

هذا وقد صرح رئيس مجلس إدارة الجمعية ببللسمر د. عوض بن أحمد ال سحيم بأنه سيتم توجيه مانسبته ٧٥٪؜ من الإنفاق الاداري الى حسابات المستفيدين وأن البرامج التقنية ستقدم خدمات إدارية بشكل مباشر وفاعل دون الحاجة الى التوسع في الموارد البشرية التي استنزفت الموارد المالية للجمعية ولا زالت تستنزف دونما الحاجة لذلك وسيوضع لذلك حد.

كما صرح الدكتور ال سحيم بأن الشفافية في مصروفات الجمعية ستكون حاضرة وواضحة بشكل كبير أمام المحسنين واهل الخير وترحب الجمعية بكافة الجهات الرسمية والمواطنين للاطلاع على القوائم المالية الخاصة بالجمعية وفي مقدمتهم المجلس العمومي للجمعية وليس لدى المجلس الجديد لإدارة الجمعية مايخفيه عن المجتمع تحت شعار ( تبرعكم منكم وإليكم ).

كما دعا د.ال سحيم المحسنين الى دعم برامج الجمعية الخيرية ببللسمر لتتمكن الجمعية من القيام بواجبها الخيري لإسعاد الفقراء والمساكين والأرامل والأيتام حيث كان في جولة للبحث عن موارد مالية للجمعية وقابل بعض رجال الأعمال والمحسنين في المنطقة الوسطى والشرقية.
وفي الختام يتوجه رئيس مجلس إدارة الجمعية د.عوض بن احمد آل سحيم بالشكر الجزيل لمن تعاون مع أعضاء المجلس بفكرته أو دعمه المعنوي والمادي سواء كان من أعضاء المجلس أو من المحبين للخير من خارج المجلس سائلين المولى عز وجل أن يجعل ما نقدمه وجميع المحسنين في ميزان الحسنات عند الله عزوجل.